فورتو" الامل والتحدي"

عدم الاستقرار الناجم بسبب الدكتاتورية العسكرية والامنية الفاسدة والقبضة الحديدية المسلطة على رقاب المواطنين , فرار الالاف  خارج الديار وسعي عشرات الالاف لمغادرتها هرباً من جحيم  الاوضاع التي الات اليه البلاد.سياسة خارجية مجنونة  غذت سلسلة حسابات خاطئة على مستوى العلاقات الخارجية مما تمخض عنها عواقب مأساوية تسببت في عزل ارتريا عن محيطها الاقليمي والدولي. انتهاك حقوق الانسان و التنمية الغير متوازنة, تردي وتلوث المناخ السياسي والاجتماعي, ارتفاع معدل البطالة, الحرمان واليأس المستشري,عنجهية الدكتاتور التي بلغت مداها ,انتهاك كرامة وكبرياء مناضلي حرب التحرير, العبث بالقيم الوطنية .

Read more ...

عبدالقادر حمدان و"هاجس العمالة "

بقلم :حرية عبدالقادر

Exclusionينتهج النظام الدكتاتوري في ارتريا  ثقافة  احادية المنطق والاتجاه لا تحمل التعددية والتنوع الحقيقيين  في الحياة والفكر والثقافة والمجتمع مهما بدا غير ذالك, فضلاً عن سياسة اقصاء الاخر التي تميزت بها الثورة الارترية عامة والتي لازالت تمارسها الزمرة الحاكمة في ارترية.

Read more ...

خيانة الامانة

بقلم :حرية عبدالقادر

Dishonestyكثيرون يمرون في حياتنا مرور الكرام , لانُعير لهم اهتماماً لصورهم وشخصياتهم, ولايغرينا وضعهم الاجتماعيي اومركزهم المالي وإن مدٌى الله في اعمارهم ! ما ان يرحلو عن دنيانا حتى   نطوي صفحتهم بلا مبالاة وتتلاشى ملامحهم كأن لم يكن لهم وجود على سطح الارض! وهناك اناس مثل النقوش المحفورة على جدران المعابد القديمة , مهما مضت الازمان تظل اثارها باقية تقاوم بشراسة عوامل تعرية الزمن,

Read more ...

الدكتاتور وخدعة الدستور

حرية عبدالقادر

The dictator  and his  tricksبعد استعمار سافر دام الثلاثين عاما قاومته الامة الارترية بالسلاح والدم حتى عام 1991 ثم بعد اعتراف اممي وجميع دول العالم بأن ارترية دولة حرة ذات سيادة في عام 1993 بعد هذا وذاك تم تأسيس مفوضية الدستور وعلى رأسها الشهيد ادريس قلايدوس والشهيد الزين ياسين والدكتور برخت وبعد مناقشات طويلة على مستوى الجماهير في الداخل والخارج والجيش تم اقرار الدستور

Read more ...

الركض وراء السراب

the mirageليس تجريحاً في شخصهم او طعناً في تاريخهم النضالي بقدر ما هوا الشعور بخيبة الامل من اشخاص بعينهم الذين ابتليو بمرض السلطة رغم اعتلال صحتهم نتيجة التقدم بالعمر وظهور علامات الخرف والنسيان والشيخوخة على ادائهم وعقولهم ورغم ذالك وبدل من ان يحترموا تاريخهم النضالي وارادة شعبهم الذي يناضل من اجل

Read more ...

عفوا معالى الوزير!

بقلم: حرية عبدالقادر

Ahmed Alhajالانسان ذكرى والذكرى الطيبة تلازم الانسان فى حياته وبعد مماته ولازالت صورة معالى الوزير احمد الحاج علي عالقة فى ذهنى وفى اذهان كل الارترين لانستطيع  نسيانها عندما كان اول مندوب دائم لدولة ارتريا الوليدة لدى منظمة الامم المتحدة و تشرف برفع علم ارتريا على سارية مبنى الامم المتحدة برفقة الدكتور بطرس غالى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة حينها ايذاناً واعلاناً بأن ارتريا اصبحت دولة حرة ذات سيادة وعضواً كاملً فى الامم المتحدة ورفرف علمها ذات الاوان الاربعة التى يتوسطها غصن الزيتون بين الامم . وفى لحظة العاطفة الجياشة انهمرت دموع هذا الرجل  و انهمرت معه دموع كل الارترين عندما تناقلت وسائل الاعلام العالمية وتصدرت نشراتها الاخبارية عن هذا الحدث التأريخى .

Read more ...

شهادة الوفاة التى لم تكتب بعد!

بقلم - حرية عبدالقادر

المؤتمر الثالث للجبهة الشعبية لتحرير ارتريا الذى انعقد فى مطلع عام 1994  فى مدينة نقفة الباسلة اٌعلن فيه رسمياً  وفاة الجبهة الشعبية لتحرير ارتريا التى كانت تتمتع بدعم الاغلبية الساحقة ولتى استوطن حبها  فى قلوب الارترين نتيجة انجازاتها العسكرية وافكارها التحررية  فى مرحلة حرب التحرير كما أعلن فى ذات المؤتمر عن ميلاد جبهة جديدة وهى  الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة

Read more ...

المصيبة ليست فى ظلم الاشرار بل فى صمت الاحرار

بقلم: حرية عبدالقادر

اهتزت اركان عاصمتنا الجميلة اسمرا واصابت حالة الفزع والهلع فرعون ارتريا وحاشيته بينما تسلل نسيم البشائر والفرح الى نفوس عامة الشعب الارترى فى داخل الوطن وخارجه والكل سجد وركع داعياً رب الكون ان ينصر هولاء الابطال المناوئين للفرعون انه يوم 21  من يناير التى سطرت  فيها مجموعة  من افراد قوات الدفاع الارترية مع مجموعة من السياسين تاريخاً جديداً وهزت عرش اسياس افورقى بقوة واطلقت شرارة التحذير له واللمجموعة الملتفة حوله.

Read more ...

hanan salah  pen

Week news arkokabay2

arkokabay 20140227

forto 2013 1