أهم أخبار الأسبوع الأول في شهر يناير 2014

وصول اسرة الشهيد سعيد علي حجاي ( ودعلي ) إلى إثيوبيا

ذكرت مواقع اخبارية ارترية على الانترنيت أن اسرة قائد عملية فورتو الشهيد سعيد علي حجاي (ود علي) وصلت الى اثيوبيا عن طريق السودان.

وأفاد موقعي عنسبا واسنا ان ارملة الشهيد (ود على ) بخيتة إدريس عمر وابنتيه  ريهام وريم (13 -11 سنة) قد وصلوا إلى أديس أبابا الأسبوع الماضي

بعد أن قضوا عدة شهور  في السودان .

 

هذا وقد دعا العديد من النشطاء الارتريين عبر شبكات التواصل الاجتماعي الى دعم ومساعدة أسرة الشهيد في هذه الفترة الصعبة وهذا كواجب انساني ووطني تجاه الارامل واسر الشهداء، كما تم جمع نحو $700 في امسية من امسيات الجالية الارترية بامريكا لذات الغرض .

يذكر ان الشهيد سعيد علي حجاي هو احد ابطال حركة 21 يناير الذين قادوا مجموعة  من قوات جيش الدفاع الارتري  في صباح يوم الاثنين 21 يناير 2013 للمطالبة بتحقيق مطالب الشعب الارتري والتي تضمنت اقامة نظام حكم دستوري واطلاق سراح السجناء السياسيين، وانهاء الخدمة العسكرية الغير محدودة بسقف زمني، وتوزيع عادل للثروة والسلطة بين جميع مكونات الشعب الارتري. وقد استشهد سعيد ود-علي اثناء تبادل اطلاق النار بينه وبين قوى موالية للنظام ومنذ ذلك الحدث اصبحت الحركة تعرف بحركة 21 يناير والشهيد ود-علي كابرز رمز لها.

هذا وقد علم اعلام عركوكباي باعدادات جارية لعقد لقاءات متنوعة عبر الانترنيت وكذلك من خلال ندوات في لندن وباقي مدن العالم التي يتواجد فيها الارتريون لاحياء الذكرى الاولى لحركة 21 يناير واستشهاد البطل سعيد علي حجاي وكذلك للتاكيد بان الجماهير الارترية في الداخل والخارج تقف الى جانب تلك الاهداف التي استشهد من اجلها الشهيد ود-علي واعتقل آخرون والمسيرة مستمرة حتى تحقيق النصر واعادة السيادة للشعب الارتري.

النرويج تمنح الإقامة الدائمة لطالبي اللجوء الارتريين بنسبة 93%

منحت السلطات النرويجية حق الإقامة الدائمة فى البلاد إلى ٥٣٣٠ شخصاً تقدموا بطلبات للجوء إلى البلاد، وذلك من إجمالى ١١٥٧٠ طلبا لجوء تم التقدم بها خلال الأحد عشر شهراً الأولى لعام ٢٠١٣، وبذلك تشكل نسبة الموافقة ٤٦ بالمائة من إجمالي عدد طالبى اللجوء حتى أول ديسمبر الماضى.

ووفقاً للمصري اليوم الالكترونية فقد أشار تقرير إحصائي لإدارة الهجرة النرويجية (يو دى إى) إلى أن أغلب طالبى اللجوء من الإريتريين حصلوا على حق الإقامة الدائمة بنسبة ٩٣ بالمائة، ويليهم الصوماليون والسوريون بالرغم من أن السلطات النرويجية تقوم عادة بمنح حق الإقامة المؤقت لطالبى اللجوء الذين يأتون من مناطق الصراع مثلما حدث فى عام ١٩٩٩ عندما تم منح حق اللجوء المؤقت إلى ما يقرب من ٨ آلاف من ألبان كوسوفو من إجمالى ١٢٧٥٠ طلب لجوء تمت الموافقة عليها فى نفس العام.

وأوضحت نائبة مدير إدارة الهجرة فسنا كورك، فى بيان، أن معظم طالبى اللجوء إلى النرويج أتوا من دول ومناطق تتعرض للصراعات والحروب مثل إريتريا والصومال وسوريا، منوهة إلى أن نسبة كبيرة منهم كانوا بحاجة بالفعل للحماية.

وأضافت أنه تم منح حق الإقامة الدائمة لعدد كبير من السوريين، لكنه لم يصل بعد إلى ما قررته الحكومة الائتلافية السابقة بشأن استقبال النرويج لما يقرب من عشرة آلاف لاجئ سورى.

مفوضية اللاجئين ترصد 3 ملايين دولار لمحاربة الإتجار بالبشر في شرق السودان

أعلنت المفوضية السامية للاجئين عن رصدها لثلاث ملايين دولار لمحاربة جريمة الاتجار بالبشر وتهريبهم في شرق السودان خلال العام 2014م .

ونقلا عن موقع عدوليس فقد كشف محمد شومان نائب ممثل مفوضية اللاجئين الأممية في شرق السودان ، في إجتماع للمنظمات العاملة في ولاية كسلا ، عن سعيهم لمواصلة مشروع الحلول الانتقالية للاجئين الإريتريين في شرق السودان فيما أعرب والي ولاية كسلا السودانية تحفظات حكومته على مشروع الحلول الانتقالية منوهاً على أنه يجب أن يكون مدخلاً لتخلي المفوضية عن التزامها تجاه اللاجئين .

وكانت المفوضية السامية لشئون اللاجئين قد وقعت اتفاقاً مع حكومة ولاية كسلا في سبتمبر الماضي على منح 30 الف لاجئاً تصاريح للعمل في المهن الحرفية في إطار مبادرة الحلول الانتقالية للاجئين في شرق السودان .

يجدر بالذكر أن مبادرة الحلول الانتقالية (TSI) تتم بشراكة بين برنامج الأمم المتحدة الانمائي والمفوضية السامية لشئون اللاجئين والبنك الدولي ويهدف الي اعتماد اللاجئين علي الذات من خلال المشروعات الانتاجية .

و كانت الحكومة السودانية قد أعلنت رفضها لاندماج اللاجئين في المجتمع السوداني مبينةً أن مبادرة الحلول الانتقالية تهدف لتمليك اللاجئين وسائل كسب العيش .

اسرائيل تبدأ في ترحيل مهاجرين غير شرعيين خارج أراضيها

بدأت السلطات الإسرائيلية، في ترحيل بعض مواطني اريتريا وأثيوبيا وجنوب السودان، المهاجرين إليها بشكل غير شرعي، وإعادتهم إلى بلدانهم، بعد بدء تطبيق القانون الذي أصدرته مؤخرا بشأن المهاجرين غير الشرعيين المقيمين على أراضيها.

ووفقا لصحيفة اليوم السابع المصرية فقد ذكر مسؤولون من اريتريا، أن المئات من اللاجئين الاريتريين الموجودين في إسرائيل، يطلبون المساعدة من الحكومة من أجل العودة إلى البلاد، مشيرة إلى أن في القريب العاجل سيشهد بدء عمل حكومي من أجل إعادة هؤلاء المواطنين. هذا وأفادت الأنباء أن عددا كبيرا من لاجئي أثيوبيا وجنوب السودان بدءوا يعودون إلى أوطانهم على نفقاتهم وبإمكانياتهم الخاصة.

ويقضي القانون بحبس اللاجئين غير الشرعيين مددا تتراوح بين عام و18 شهرا عند طلبهم اللجوء من السلطات الإسرائيلية، هذا في الوقت الذي يقول فيه مدافعون عن حقوق الإنسان أن إسرائيل تطبق سياسة الترهيب على تلك المجموعات من المهاجرين. يذكر أن إسرائيل بها أكثر من 80 ألف مهاجر غير شرعي معظمهم من جنوب السودان واريتريا وأثيوبيا، يهدفون إلى الحصول على وضع لاجئ في البلاد أو الحصول على الجنسية الإسرائيلية.

hanan salah  pen

Week news arkokabay2

arkokabay 20140227

forto 2013 1