أهم أخبار الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر 2013

والي كسلا يعود من أسمرا .. و تدشين رحلات نوفا للطيران من وإلى أسمرا

نقلا عن موقع عدوليس الاخباري فقد اختتم والي ولاية كسلا محمد يوسف آدم زيارته إلى العاصمة الإريترية أسمرا وعاد أدراجه بعد مشاركته في افتتاح خطوط نوفا للطيران التي دشنت رحلاتها من أسمرا الى الخرطوم وجوبا وكسلا .

 

 

وقال عمر محجوب المستشار القانوني لشركة نوفا للطيران أن تدشين رحلات خطوطه الى السودان يدل على تعزيز العلاقات بين البلدين واعداً بأن تمتد الرحلات لتصل إلى القاهرة ودبي وجده . وذكر محجوب أن نوفا للطيران ستقلع من اسمرا الى الخرطوم ثلاث مرات في الاسبوع فيما ستطير مرة واحدة من وإلى كسلا . وكانت صحيفة التغيير السودانية اليومية قد أوردت ان أحد ولاة الولايات الشرقية – في إشارة إلى والي كسلا- قد سافر إلى إريتريا محملاً ب 13 مليار جنيه وطلب إيداعها هناك إلا أن الحكومة الإرترية قامت بإعادته من جانبها قامت حكومة كسلا بنفي الخبر في تصريح لها لبعض الصحف السودانية. ونذكر هنا إن ارتريا تعاني في مسألة الرحلات الجوية بسبب توقف عدد من شركات الطائرات من    رحلات إلى اسمرا وآخرها طيران ناس.

الاعتداء على سفير أريتريا بتل أبيب من قبل معارضين للنظام في اسمرا

اضطرت الشرطة الإسرائيلية إلى إطلاق النار فى الهواء، مساء اليوم السبت، لتخليص سفير أريتريا فى إسرائيل، خلال محاضرة له فى كيبوتس "كنيرت" بالقرب من طبريا، من معارضين اريتريين أرادوا الاعتداء عليه.

ونقلا من موقع المصري اليوم فإن وكالة "معا" الفلسطينية  قد ذكرت إصابة العشرات فى المشاجرة، وتم نقل عدد منهم لتلقى العلاج فى مستشفى "بوريا" فى طبريا، فيما تمّ علاج البقية فى المكان. كان سفير أريتريا فى تل أبيب، تسفا مريام تكستا، قد ألقى كلمة خلال مؤتمر لرعايا أفارقة أريتريين، حيث تطور خلال خطاب السفير عن شجار بين مؤيدى النظام ومعارضيه، أسفر عن إصابة 11 شخصا على الأقل بجراح طفيفة.

وخلال المواجهات حاول معارضو النظام الاعتداء على السفير، حيث قامت قوات من الشرطة التى هرعت إلى المكان بإبعاد حشود المشاركين مطلقة عيارات نارية فى الهواء، وقامت بتخليص السفير إلى مكان آمن ومنه إلى مركز الشرطة لأخذ إفادته بواسطة مترجم.وفى أعقاب الشجار تم اعتقال 6 مشتبهين بالضلوع فى الشجار ومن المتوقع تنفيذ اعتقالات أخرى لمشتبهين آخرين لاحقا.

مئات الارتريين المحاصرين فى مدينة “بور” يناشدون المجتمع الدولي التدخل لإنقاذهم

لجاء اكثر من 500 ارتري  بينهم اطفال ونساء الى مقر يونميس (قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة)  فى “بور” عاصمة ولاية جونغلي الشرقية بجنوب السودان طلبا للحماية بسبب الاضطرابات التى يشهدها جنوب السودان .

وفى اتصال هاتفى اجرته ” فرجت ” مع أحد العالقين فى بور قال : إن الوضع الأمني سيء للغاية وانهم يعيشون حالة رعب خشيته اقتحام القوات المتمردة فى بور لمقر بعثة الامم المتحدة التي لا تملك قوات كافية لحمايتهم.وصف تعامل القوات المتمردة  مع الاجانب فى الاقليم  بالوحشية والهمجية. وكشف عن مقتل عدد من الاثيويببن وصومالى واحد على ايدى مجهوليين فى البلدة.

كما وصف الوضع داخل مقر البعثة الاممية ﺒﺎﻟﻤﺯﺭﻱ . حيث بدأت المجاعة والأوبئة تتفشى بين المحاصريين. وانهم ينامون على الأرض وسط الروائح الكريهة بسبب عدم وجود دورات مياه داخل المعسكر. وكان موقع اسنا قد اشار فى وقت سابق عن لجؤ حوالى 550 من المقيميين الارتريين فى بور الى مقر “يونميس “.

hanan salah  pen

Week news arkokabay2

arkokabay 20140227

forto 2013 1