أهم أخبار الأسبوع الثاني من شهر ديسمبر 2013

هروب 10 لاعبين من منتخب إرتريا فى نيروبى

نشرت صحيفة اليوم السابع المصرية إن مصدر مسئول فى اللجنة المنظمة لبطولة سيكافا 2013 لكرة القدم التى تقام مبارياتها فى العاصمة الكينية نيروبى، قال إن يوم الأثنين الماضي  هرب بشكل مفاجئ  10لاعبين من المنتخب الوطنى الإرترى ومدرّبه.

وبيّن المصدر أن اثنين من اللاعبين الإرتريين فى المنتخب كانوا قد اختفوا قبلهم بأربعة أيام . وأشار إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة فوجئت بطلب من الجانب الإرترى يبلغها بضرورة إعادة اللاعبين الهاربين إلى بلادهم.

وأوضح المصدر أن هناك معلومات غير مؤكدة عن لجوء لاعبى المنتخب الإرترى إلى المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في نيروبى وتقدمهم بطلب اللجوء السياسي، فيما تحدثت معلومات أخرى عن لجوئهم لسفارة دولة غربية، فى الوقت نفسه قامت السلطات الأمنية الكينية بحملة تفتيش للبحث عن أفراد المنتخب المختفين بنيروبى.

وكشف المصدر أن مجلس اتحادات شرق ووسط إفريقيا لكرة القدم، عقد اجتماعا استثنائيا، يوم الاثنين الماضي، لبحث مسألة هروب لاعبى المنتخب الإرترى. وكانت السلطات الإرترية دعّمت المنتخب الإرترى مؤخراً بلاعبين اثنين من حملة الجنسيات الأجنبية من أصول إرترية، للتخلص من لعنة الهروب التي تلاحق المنتخب الإرترى فى السنوات الأخيرة.

مساعي لاعادة توطين الاف اللاجئين الارتريين باثيوبيا

اورد موقع "سودان تربيون" يوم الجمعة 13 ديسمبر 2013، اورد خبرا عن عزم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لإعادة توطين أكثر من 3800 لاجئ ارتري في إثيوبيا إلى بلد ثالث. هذا وسيستفيد من هذا البرنامج سكان مخيمات اللاجئين: بَرْحالي، وتونغو، وبوكولمانيو، وهي المخيمات التي لم يتم فيها تنفيذ اي مشروع لاعادة توطين قاطنيها في الاعوام الماضية.

وقد بدأت عملية إعادة التوطين اللاجئين الارتريين في اثيوبيا  في بلد ثالث في عام 2006 وذلك بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة (IOM ) والمفوضية السامية للاجئين. ومنذ بدء البرنامج، تم إعادة توطين الآلاف من اللاجئين في الدول الغربية مثل النرويج، وكندا، و أستراليا، و سويسرا، و الولايات المتحدة حيث بدأوا حياة جديدة.

وتقول المفوضية السامية للاجئين بان العودة الطوعية إلى الوطن في كثير من الأحيان ليس خيارا بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة. وبالتالي إعادة التوطين في بلد ثالث غالبا ما يكون الحل المناسب فقط ، وخاصة للاجئين الإريتريين ، لأنها تسمح لهم لبدء حياة جديدة بأمان .

حصول الكاتبة / حنان مران على جائزة أحسن كاتبة لعام 2013

تم اختيار الكاتبة الارترية المبدعة والمقيمة بالعاصمة الاسترالية (كانبيرا) ، حنان مران، كأحسن كاتبة للعام 2013م.

وحسب موقع عونا فقد تم تكريم الأستاذة/ حنان مران في مدينة ملبورن لحصولها على جائزة أحسن كاتبة من جوائز الجالية الأفريقية في فكتوريا لعام 2013 VACA)  ) .  وقد تم تسليط الضوء على الإنجازات والمساهمات من الأفارقة في فيكتوريا وأستراليا. وقد نظم حفل توزيع الجوائز وسائل الإعلام الأفريقية الأسترالية وغيرهم من الشركاء .

hanan salah  pen

Week news arkokabay2

arkokabay 20140227

forto 2013 1