Loading Player...

كرزاي افريقيا  " الجزء 1"

بقلم : منتصر ملا

karazay afrika part 1تصور -----يخطئ من يعتقد ان في ارتريا حاكم ظالم وشعب ثائر او حتى مستكين.  كما يخطئ من يعتقد ان امبراطورية الحبشة تنازلت عن ما تعتقد انه جزء من اراضيها لتصبح ارضا حبيسة ، وهي التي توسع من نفوذها حتى في الاراضي الصومالية  ليومنا هذا. ومخطئ من يتصور الحل في ارتريا حلاً سياسياً ، دبلوماسياً عبر قنوات حقوق الانسان ومقالات وحشد والمطالبة "بالديمقراطية".

 

 نتفاعل -----في كل مره و بعد تصدي القوات المتبقية التي لم تفر "من" الجيش الإرتري  لهجمات عسكر الامبراطورية الحبشية المتكررة ينقسم الإرتريون الى قسمين :-

 قسم منتشي : يتراقص على صور جثث عسكر الامبراطورية التي تملأ شاشات التلفاز الوحيد الذي يملكه الحزب الواحد في كل السفارات. وكأنه الاستقلال الثاني .

 قسم اخر : يكتفي بالإحباط  وعد القتلى بين الطرفين وكأن الحرب مسألة حسابية . متناسين الاجندات التي انطوت عليها هذه الهجمة "المؤقتة" تفاصيلها ، و أسبابها ، وما تحقق من أهدافها.

السر في الحجاب

ما القوة الإلهية التي سكنت نفس الجندي الارتري ؟!

 وهو المنزوع  من حضن امه ومن محيطة وألقي به في معسكرات التجنيد مرغماً بعد ان كان يلبس "الشده" فرحا ، ويحمل " سلاحه " فخراً مودعاً بالدعاء "والعنببا" من قبل أمه وذلك عندما كان للموت طعم الشهادة.

وما نوع الحجاب المعلق في رقبة الجندي الارتري ؟

الحجاب الذي يمكنه من قتل عدوه وهو يفر من أرض المعركة بسبب التخطيط الانتحاري لقائده ، أو نقص المؤن، والذخيرة .او بسبب عدم ايمانه بأن هذا هو دوره في هذه المعركة المفتوحة .

و ما سر انكسار القوة العسكرية أمام الجندي الإرتري ؟

حين تنقض القوة العسكرية للإمبراطورية الحبشية بكل ثقلها التاريخي والعسكري على المجاهدين في أرض الصومال ، والذين يتحلون بالعقيدة والايمان بالقضية والمتمثل في حركة الشباب المجاهدين الثابتة المقاومة في ارض المعركة وتنكسر دائماً و أبداً أمام الجندي الإرتري . الإرتري المغلوب على امره والذي ينقسم فكره في جبهة القتال بين نظرة متربصة لعدوه ، وفكرة حائرة في الفدية التي طلبها الرشايده لأخته ، واستعداده لرمي سلاحه والهرب من ارض المعركة قبل نفاذ ذخيرته !!!

وكيف هي اليات صدور القرار في السياسة الاثيوبية التي لا تبدأ معاركها الا عندما ييأس الناس من هذا الحزب المتسلط على رقابهم ثم لا توافق على وقف اطلاق النار الا بعد ان تكون قواتها قاب قوسين او ادنى من منزل كرزاي !!

نظرة ذكية للسيناريو تتكشف عن عدة حقائق وأسئلة مشروعه:-

أولا  : الامبراطورية الحبشية لم ولن تسمح بامتلاك الشعب الارتري لإرادته الكاملة لأنها بهذا تخلق عدواً أزلياً على حدودها.

ثانيا : لمصلحة من يتم تهجير ارتريا من أهلها للدرجة التي ارى فيها احقيتنا في المطالبة بحق العودة أسوة بالفلسطينيين؟

ثالثا :  أي نوع من منهجية التصدي تلك التي تجعل اهم مؤسسة في الوطن وهي المؤسسة العسكرية تصبح عقوبة يخوف بها الشعب ؟

رابعا : من المستفيد عندما يصبح الاستيطان في اثيوبيا خياراً حقيقياً للارتريين ؟

خامسا : كلاهما الكوميديا و افلام الخيال العلمي ستعجز عن تصوير الشيخ أيمن الظواهري في منبر الامم المتحدة يطالب بالقصاص من قتلة الشيخ اسامة بن لادن لكن المعارضة الارترية واقع موجود في أديس !!!

سادسا :  لماذا يصر كرزاي على عدم تمكين أي تنمية وعدم خلق أي بيئة استثماريه في إرتريا وخنقها اقتصاديا ؟

سابعا :  ما مصلحة نظام كرزاي في جعل ارتريا دوله معادية لكل جيرانها في محيطها الاقليمي ، ومنبوذة في محيطها الدولي ؟

ثامنا : لماذا يتم كسر ارادة شعب إرتريا بالإهانة المنهجية في صحاري سيناء وسجون اسرائيل ومخيمات السودان واليمن وجيبوتي ونرى الان انه لا مانع في تعاون اقتصادي مع اثيوبيا !!!

تاسعا:   لماذا اصرت اثيوبيا على استيعاب المعارضة الارترية في اراضيها مع علمها ان هذا سيسقطها اخلاقيا من المعادلة السياسة ؟

عاشرا  ما سر الحملات العسكرية الغير مكتملة كل بعد حين وما دورها في صنع شعبية النظام في ارتريا ؟

احدى عشر هل استقلت فعليا ارتريا عن الامبراطورية الحبشية ام ما زال كرزاي مدير عام الفرع الشمالي ؟

 

hanan salah  pen

Week news arkokabay2

arkokabay 20140227

forto 2013 1