بيان بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال

statementتأتي الذكرى الأربعة والعشرين لليوم الوطني لإرتريا الذي انجلى فيه الاستعمار الاثيوبي من أرض إرتريا بكل ما تمثل حقبته المظلمة من تهجير وتقتيل وحرق للقرى والمدن، ومع عظم هذا اليوم في تاريخ إرتريا الحديث وما يجسده من معاني لدى كل ارتري متطلع للحرية والعدالة ، إلا أنه ويا للأسف يمر هذا اليوم من هذا العام وكل عام بينما تسود حالة من الحزن والأسى كافة مناطق تواجد الارتريين في الداخل والمهجر جراء المآسي والنكبات التي أوجدها النظام الارتري البغيض من خلال ما ظل يقوم به من تعسف وقهر للشباب الارتري والاسر الارترية ، الامر الذي دفع بالكثير من شبابنا نحو المصير المجهول مستقلين مراكب الموت وقوارب  الغرق في المحيطات والبحار، حيث تتوالى هذه الأيام أخبار غرق الكثيرين منهم وفقدان البعض وبذا شملت حالة الاحزان وإقامة المآتم كثيرا من دول  العالم التي يقيم فيها الارتريون.

إننا في فرع اللجنة الإقليمية للمجلس الوطني الارتري في منطقة الرياض وإزاء ما يحدث لشبعنا وشبابنا من دفع قهري نحو الموت وما يحدث لشعبنا في الداخل من تخويف وتهديد وتجنيد اجباري وإفقار منظم وتجويع متعمد ، وحيث ان الاحتفال يعني الاحتفاء والفرح بمناسبة عيد الاستقلال والذي لم يكن في حقيقته إلا استغلالا وتكريسا للديكتاتورية والانتقال من ظلم الأباعد والاغراب إلى ظلم ذوي القربى من أبناء الوطن ، وحيث أن محور التحرير وهدفه هو انقاذ الانسان الإرتري وتخليصه من براثن الممارسات التسلطية وليس التحرير هو استبدال جيش بجيش وجلاد بجلاد ، ولان شعبنا الإرتري الصامد الذي ضحى لأكثر من خمسة عقود وهو يحلم باليوم الذي يتنفس فيه عبير الحرية بكل ما تعني الكلمة من معنى ، لم يتحقق حلمه بل زادت معاناته وازدادت هجراته وتنوعت آلامه حتى أصبح عدد شهدائه ولاجئيه في ظل نظام الجبهة الشعبية يوازي أو يزيد عن أعداد شهدائه ما قبل التحرير ، وشهدت الأراضي السودانية بروز معسكرات حديثة إبان سيطرة الشعبية على الساحة الإرترية ، لذلك فإن فرع اللجنة الاقليمة للمجلس الوطني الإرتري بمنطقة الرياض وتضامنا مع شعبه ومواساة له على أحزانه قرر إلغاء الاحتفال باليوم الوطني هذه السنة ولو على طريقته التي كان يحتفل بها في ابراز مثالب النظام وديكتاتوريته وتعبئة الجماهير الإرترية للتصدي للنظام ، ويناشد الشعب الإرتري المناضل لمواصلة نضاله ضد النظام ويقاطع كل الاحتفالات التي يقوم بها النظام ،كما يتمنى أن تعود المناسبة وقد زال النظام وساد السلام ربوع إرتريا الحبيبة .

عاش الشعب الإرتري ونضالاته التحررية وقواه الحية لإسقاط النظام القمعي والمجد والخلود لشهداء إرتريا الأبرار

فرع اللجنة الإقليمية للمجلس الوطني الارتري للتغيير الديمقراطي

الرياض 24/5/2015

hanan salah  pen

Week news arkokabay2

arkokabay 20140227

forto 2013 1