Loading Player...

حفل تأبين على روح الفقيد عمر جابر

السويد/ستوكهلوم

   في مساء يوم الأحد الموافق 2015/1/18  أقام مركز قاش بركة وأعلام عركوكباي مع شبكة السلام للقرن الأفريقي وبالتعاون مع الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بالسويد وبحضور أسرة الفقيد الراحل عمر جابر حفلا تأبينيا على روح الفقيد عمر جابر. وذلك بإدارة وتوجيه الأستاذ رمضان ادريس.

اُفتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة ترحيبية تقدم بها الأستاذ زين العابدين شوكاي  مرحبا  فيها بالحضور ومشاركتهم في أحياء  الحفل التأبيني  ومن ثم  تحدث  عن حياة الفقيد ودوره النضالي واشارة لبعض كتابته وما كتبه   عنه  الآخرون.

من بعده  تفضل الأستاذ عبدالبديع سليمان  بكلمة موحدة لمركز قاش بركة وأعلام عركوكباي ، مرحبا بالحضور وخاصة بالمرأة الإرتيرية الحاضرة في كل زمان ومكان وقال في بداية حديثة  مهما أوتي من بلاغة وحسن تصوير فلن  يستطيع أحد أن يوفي الفقيد الراحل حقه كما أشاد بإسهاماته المقدرة وبصماته الواضحة وارشاداته وتوجيهاته  من أجل تطوير العمل الإعلامي وإضافة  لنشر مقالاته التوثيقية عن فترة النضال وتعريفه بالمناضلين ودورهم التاريخي. وتحدث عن برنامجه شموع تنير الظلام الذي كان يأتي عبر صوت عركوكباي من تقديم الأستاذة سلوى نور وهو برنامج شامل يعنى بجوانب مختلفة من الأدب والسياسة والتاريخ وكان من خلاله يسلط الضوء على كتاب وشعراء ومناضلين لهم بصمات واضحة

وختم كلماته بقصيدته في رثاء الراحل الفقيد عمر جابر ويقول في مطلعها
نَرْثِيكَ ياعمر يافارس الْقَلَمَ
رَجِلَ جَسُورَا شَامِخَا وَجَلِ
افنى عَمَرَهُ مَنِ اُجْلُ الدَّارَ والاهل
عُمِرَ الْمُجِدَّ وَالتَّارِيخَ يَذْكُرُهُ
مُناضِلُ ثَائِرَا ارسى للاجيال  نُظُمَ  مَنِ التَّارِيخِ وَالْقَيِّمِ

وختمها بقوله
أبطالُ رَحَلُوا وَمَا رَحَلُوا سيظلوا فِي الْوَجْدِ وبذكراهم نَحْتَفِلُ

   وثم تم القاء كلمة شبكة السلام للقرن الأفريقي حيث تحدث فيها رئيس المنظمة الأستاذ ياسين أحمد قائلا :  " من الصعب الحديث عن الفقيد عمر جابر ودوره النضالي اتجاه قضية وطنه ومساهماته المتعددة التي لا يمكن حصرها في وقفات كهذه " وكما أشاد في حديثه باهتمام الفقيد بقضايا القرن الافريقي التي كان يقوم بها في استراليا لمساعدة إنسان القرن الافريقي ودمجه في المجتمع ليكون انسان فاعل في محيطه. وفي ختام كلمته ترحم على روح الفقيد وقال إن الشعب الارتري برحيله فقد رجل قل مثله في هذا الزمان .

ومن ثم عاد الأستاذ زين العابدين مقدما لممثلي الأحزاب السياسية لتقديم كلماتهم التي اثنوا فيها جميعا على دور الفقيد الراحل عمر جابر وسيرته العامرة بالتضحيات  وكتابته عن التاريخ والسياسة والأدب . ونضاله المستمر من اجل قضية وطنه و كما ترحموا عليه جميعا في ختام كلماتهم وبعد كلمات الأحزاب السياسية  ومنظمات المجتمع المدني.

عاد الأستاذ عبدالبديع مرة اخرى لتقديم ما تبقى من فقرات الحفل وقدم الأستاذ ياسين إدريس الذي تحدث عن دور الفقيد  في الحياة السياسية والأدبية وختم كلماته بقصيدته الرائعة في رثاء الراحل عمر جابر مما نالت استحسان الحضور. ومن بعده  تحدث الأستاذ أحمد محمد الحسن وتأسف كثيرا لعدم الاهتمام بالرعيل وقدامى المناضلين الأوفياء وتكريمهم في حياتهم  فقد نتذكرهم عند رحيلهم. كما أثنى على الاقتراح المقدم من مركز قاش بركة لإنشاء مكتبة تحمل اسم " أبو يحيى" .

وكانت آخر كلمة لأسرة الفقيد تفضل بها الأستاذ محمد صالح جابر تحدث فيها عن جوانب  من حياة الفقيد الشخصية والعامة وشكر كل الإرتيريين في جميع أنحاء العالم لمواساتهم وتعزيتهم عبر كل الوسائل المتاحة وخص بالشكر مركز قاش بركة وأعلام عركوكباي وشبكة السلام للقرن الأفريقي وكافة ممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني على أقامت هذا الحفل التأبيني الذي جمع كل الإرتيريين الشرفاء بالسويد.

  وأكد في نهاية كلمته بأنهم يسعون لبناء فصلين دراسيين بمدرسة معسكر الشجراب لتكون صدقة جارية على روح الفقيد وطلب من الجميع المساهمة في ذلك .

وفي نهاية الحفل تقدم المناضل صالح حيوتي بدعوات طيبات على روح الفقيد وودع الحضور وشكرهم جميعا على روح التكاتف والترابط وأكد على مثل هذه اللقاءات التي تؤكد بأن الشعب الاريتري بخير وحتما سيعود الى الديار.

 

hanan salah  pen

Week news arkokabay2

arkokabay 20140227

forto 2013 1