Thursday, July 16, 2020
Home Opinions المناضل عمرو في معتقل الجبناء

المناضل عمرو في معتقل الجبناء

المناضل عمرو في معتقل الجبناء

بقلم : حرية عبدالقادر

omero in pاختطفت عصابة افورقي الاجرامية المناضل الكبير وأحد المتبقين من الرعيل الاول  محمد علي عمرو المولود 1938 في مدينة مصوع. يعتبر المناضل محمد علي عمرو من القادة الاوائل  الذين التحقوا وقادو الثورة الارتريه حيث شغل مناصب كثيرة منذ التحاقه بجبهة التحرير الارترية  عام 1963 وهو قائد عسكري فذ وسياسي بارع يحسن التخطيط والتنظيم  واعلامي متميز, خلوق و متواضع

. المناضل عمرو تلقى تعليمه الابتدئي والمتوسط في مدرسة حرقيقو العريقة ثم انتقل الى مصر حتى اكمل تعليمه الثانوي ودرس في المعهد العالي الفني بالقاهرة . وبعد التحاقه بجبهة التحرير الارترية تم تعينه ضابط تنسيق بين الميدان والخارج حتى عام 1964 وبعد ان اقرت جبهة التحرير نظام المناطق تم تعيينه قائد المنطقة الرابعة من 1965 وحتى 1968 حيث اثبت أنه قائد عسكري شجاع و بارع  يحسن التخطيط والتنفيذ حيث قاد ضربات عسكرية موجعة لنظام هيلي سلاسي في مناطق السمهر. المناضل عمرو متحدث لبق و بارع يجيد لغىه التجرى والساهو والعفر والتجرنية بجانب اللغة العربية والانجليزية بطلاقة حيث  نجح في تعبئة الشباب سياسياً  وثقافياً مما شجعهم على الالتحاق بالثورة الارترية الفتية  . عام 1968 انتخب عضو قيادة الوحدة الثلاثية حتى 1969 وهنا اكتشف مبكراً اجندة اسياس الخفية وبدأت بوادر الخلاف معه  . عام 1971 شارك في تأسيس قوات التحرير الشعبية  . وشغل قائد القوات العسكرية لقوات  التحرير الشعبية حتى 1973 تلك الفترة التي كانت نقطة تحول حقيقية فى ملامح وتوجهات قوات التحرير الشعبية وبروز جناح اسياس. وعندما اشتد الخلاف بين قيادة الميدان والبعثة الخارجية بقيادة عثمان سبى  وتم الطلاق بينهما بدأت الشكوك تحوم حول المناضل عمرو بأنه على ارتباط وثيق مع عثمان سبى . وفي عام 1977 عقد اول مؤتمر تنظيمي للجبهة الشعبية  واثناء انتخاب اللجنة المركزية قامت احدى الفتيات المستجدات وتطاولت على المناضل عمرو ووصفته بأنه سفاح ودموى وعنصري وشوهت نضاله و لم ينتخب في ذالك المؤتمر وهنا بدأ صعود نجم الدكتاتور اسياس واختفاء نجومية عمرو . بعد انتهاء المؤتمر وضعت خطة لابعاده عن الساحة و تم تعينه مندوب الجبهة الشعبية في المملكة السعودية وبعد ان افتتح المكتب في السعودية عاد الى الميدان دون ان يستأذن  احد. حيث تعرض للعقاب وتم توزيعه في وحدات الاسلحة الثقيلة كاجندي عادي من عام 1979 وحتى عام 1983.  حيث قاتل وقاد المقاتلين . ومرة أخرى تم نقله الى قسم الاعلام والتعبئة راديوا صوت الجماهير . وبعد استشهاد القائد العسكري الفذ ابراهيم عافة  مرة أخرى تم ابعاده من الميدان وبدأت رحلة المنفى الطويلة القهرية حيث شغل ممثل الجبهة الشعبية في السودان من 1987حتى 1993.  كما شغل منصب السفير في كل من السودان,مصر,الامارات, كينيا, واخيراً نيجيريا حتى تاريخ اعتقاله.

 

لم يجري اي مقابالاتَ تلفزيونية اوصحفيه  كان يعتذر وبشدة ويقول حديثي لن يرضي البعض وفي نفس الوقت لااستطيع ان ادلي بمعلومات مغلوطة لجيل لم يعايش تجربتي . نحن في ظرف دقيق يستلزم منا الالفة والاتحاد. هذه الكلمات المقتضبة المعروفة عن هذا الرجل.

ابو عهد   ”  كالراعي الذي ينعق على غنمه خوفا عليها من الاذى ”  كافح بقوة وصبر بالرغم تقاذفته المؤمرات لكنه قوي الايمان واثق من نفسه. وكرامته تنبع من كرامة الوطن . كان يرفض التصنيفات ويؤمن بأن الفضاء الارتري يتسع لجميع الارترين وحقوقهم  متساوية بغض النظر عن انتمائهم التنظيمي والسياسي . بعد هذا النضال الطويل والتفاني من اجل الوطن وبعد ان شارف الثامنين من عمره واعتلال صحته اليوم يقبع خلف قضبان افورقي يعاني  كل صنوف التعذيب  ثمناً لمواقفه. ندعو الله ان يفك اسره مع كل زملائه المعتقلين. 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

ثلاث رسائل

ثلاث رسائل بقلم / محمد عثمان كونات. الاولى ( لمدرخ ) : .. نقول للاخوة في مدرخ ان يسيروا علي ما هم عليه من سير حاملين هم...

إلى متى هذا البغض من الحكومة الارترية تجاه شعبها؟

إلى متى هذا البغض من الحكومة الارترية تجاه شعبها؟ في الصيف الماضي تفاءلنا كإرتريين "شعب مقهور مضطهد " بقرارات الامم المتحدة حيث صنفت الأعمال التي...

جائزة حرب اليمن

جائزة حرب اليمن بقلم / محمد عثمان حمد توقع الإرتيريون ان حرب اليمن سوف تكون وبالا على الطاغية “إسياس"، وذلك لتوفر الدلائل التي تؤكد وجود اليقين...

كلمة المناضل علي محمد صالح في تأبين المناضل الراحل محمود إسماعيل الحاج

بسم الله الرحمن الرحيم كلمة المناضل علي محمد صالح في تأبين المناضل الراحل محمود إسماعيل الحاج في يوم الجمعة الموافق 12 فبراير الجاري ودعنا اخا ومناضلا...

Recent Comments