Thursday, July 16, 2020
Home Documents الذكرى الاُولى لحركة 21 يناير المجيدة فورتو

الذكرى الاُولى لحركة 21 يناير المجيدة فورتو

الذكرى الاُولى لحركة 21 يناير المجيدة (فورتو)

fortoهاهو عامٌ جديدُ يلوح على الاُفقِ ، مُبشراً بالأملِ ونحن نحتفى بإحياءِ الذكرى الاُولى لحركة 21 يناير المجيدة ، وبطموحاتٍ عالية يكتنفها الخير والأمن والسلام الذى نرجوة للوطن وللشعب الإرترى الأبى.

لقد أنهينا عاماً مضى بإرهاصاته المتداخلة ، وكان حافلاً بالكثير من الأحداث الهامة التى تعاقبت عليه ، توّجتها حركة 21 يناير المباركة من أجل الديمقراطية والتعددية الحزبية ، والتى قادتها مجموعة من ضباط وجنود قوات جيش الدفاع الإرترىالبواسل ، بقيادة الشهيد البطل سعيد  على حجاى ( ود على ) فى صباح الإثنين 21 يناير 2013 ،

بعد أن إحتلوا مقر وزارة الإعلام ، وأعلنوا عن مطالبهم العادلة بتفعيل العمل بالدستور ، وإطلاق سراح السجناء والمعتقلين السياسيين ، وإنهاء الخدمة الإلزامية ، وبهذا إكتسبت الحركة تضامن وتأييد شعبى كبير من كافة قطاعات الشعب الإرترى ، كما جسدت طموحات عالية جاءت كتجربة مضيئة وعلامة فاصلة تضاف إلى تأريخ الشعب الإرترى وكفاحة الطويل ضد النُظم الديكتاتورية التى تعاقبت عليه ، بما فيها نظام الهقدف ، ونهجه القمعى فى فرض إستبداد السلطة المطلقة ، ووأد الحريات ، وإرادة الإنسان . وهذا بدوره شكّل تحولاً واسعاً فى خارطة المشهد السياسى الإرترى على الصعيدين الداخلى والخارجى ، من خلال الأصداء والتداعيات التى أحدثتها الحركة التى وحّدت كافة الشعب الإرترى كاُمةٍ واحدة ، فى إحتجاجات وإنتفاضات شعبية عارمة إعلاناً بتأيدهم وتضامنهم مع قوات الدفاع الإرترى ، بعد أن فجّرت ثورة 21 يناير المجيدة يقظة الشعوب المقهورة التى ثارت ضد الظلم وهيمنة الإستبداد من أجل إسقاط ديكتاتورية النُخب الحاكمة فى إرتريا ، وبناء دولة القانون والديمقراطية والعدل . كما أحدثت الحركة شرخ واسع فى بنيان النظام القائم فى إرتريا ، الذى يواجه الأن تحديات حقيقية لم تكن فى حسبانه ، فى الداخل والخارج ، وعلى مستوى الشعب ، والمعارضة الإرترية فى الخارج ، بجانب التحديات الخارحية الاُخرى المتمثلة فى القوى العظمى والإقليمية كذالك .

 

ومما لا يدع مجالاً للشكِ ، أن حركة 21 يناير المباركة قد لاقت صدى إعلامى واسع ، تناقلته وسائل الإعلام المختلفه ، بما فيها إعلام عركوكباى ، الذى ساهم فى إعطاء مساحات واسعة فى دعمه لحركة 21 يناير منذ إنطلاقتها المجيدة وحتى الأن ، وذالك من خلال المتابعة المستمرة ، والتفاعل المتطور مع مجريات الأحداث ، بجانب التغطية الإعلامية التى شملت الأخبار ونشر الحقائق المُدعّمة بالبراهين والتقارير الواردة  برصد المظاهرات والثورات الشعبية العارمة المُطالِبة بالتغيير الديمقراطى ، وحكم عادل يسود البلاد .

بجانب تسليط الضوء على أحداث إقتحام السفارات الإرترية التى إحتاحت العواصم الاُوربية وغيرها من المدن الاُخرى ، كما فتحنا قنوات التواصل الإعلامى من خلال إجراء المقابلات الإذاعية للمتابعين للأحداث ، ونشر وإذاعة التقارير التحليلية فى الموقع وكذالك عبر إذاعة صوت عركوكباى لكُتاب إرتريين بما فيهم من داخل أرض الوطن ، بجانب متابعة وسائل المقاومة السلمية الناجحة التى أفرزتها الحركة ، مثل فكرة ( جمعة الحرية ) بالإعلان عنها وإذاعتها لتربط وتوحّد بين أفراد الشعب الإرترى خاصة من فى الداخل ،  وهذا ساهم بدوره فى إستقطاب التفاعل الإيجابى من جهة المستمعين والمتلقين لأحداث وتداعيات حركة 21 يناير .

لقد ظل إعلام عركوكباى فى تواصل بناء من أجل دعم الحركة وأهدافها السامية بمشاركته فى التغطية الإعلامية التى تناقلتها وكالات الأنباء العربية والعالمية ، ولا سيما قناة الجزيرة الفضائية ، بتسليط الضوءِ على أحداث الحركة وتداعياتها ، وإعطاء صورة جلية وواضحة عن إستبدادية نظام أسياس أفورقى ، وسياساته الرامية للتعتيم ، والقمع ، والقهر الذى أذلّ به أنسانية شعب بأكمله ، والإرهاب الأمنى الذى حكّم قبضتة الحديدية على البلاد ، وعزلها عن العالم الخارجى تماماً .

وهاهى حركة 21 يناير المباركة تدخل عامها الأول ، بعد أن كسرت حاجز الصمت والخوف ، وظلام عبودية الإستبداد ، تنادى بتحقيق مطالب الشعب الإرترى فى الحرية والسلام ، وإحترام مبادئ حقوق الإنسان ، وحق الحياة الكريمة .

ونحن بدورنا فى إعلام عركوكباى نجدد حرصنا على المشاركة ومتابعة النشاطات الداعمة لإحياءِ الذكرى الاُولى لحركة 21 يناير فى مدينة لندن وغيرها من مدن العالم الاخرى ، وتصعيد أنشطة الحراك الشبابى الإرترى ودعم مواقفهم الساعية نحو التحول الديموقراطى المنشود ، بما فى ذالك دعم الكوادر المؤهلة لدفع مسيرة العمل النضالى من أجل أن تسود البلاد الديمقراطية التى نصبو إليها جميعاً . وسنستمر على هذا النهج ، حتى نحقق الأهداف الوطنية السامية التى من أجلها إستشهد البطل سعيد على حجاى ( ود على ) الذى صار رمزاً وطنياً يتبعه رفاقه البواسل .

إعلام عركوكباى

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

ثلاث رسائل

ثلاث رسائل بقلم / محمد عثمان كونات. الاولى ( لمدرخ ) : .. نقول للاخوة في مدرخ ان يسيروا علي ما هم عليه من سير حاملين هم...

إلى متى هذا البغض من الحكومة الارترية تجاه شعبها؟

إلى متى هذا البغض من الحكومة الارترية تجاه شعبها؟ في الصيف الماضي تفاءلنا كإرتريين "شعب مقهور مضطهد " بقرارات الامم المتحدة حيث صنفت الأعمال التي...

جائزة حرب اليمن

جائزة حرب اليمن بقلم / محمد عثمان حمد توقع الإرتيريون ان حرب اليمن سوف تكون وبالا على الطاغية “إسياس"، وذلك لتوفر الدلائل التي تؤكد وجود اليقين...

كلمة المناضل علي محمد صالح في تأبين المناضل الراحل محمود إسماعيل الحاج

بسم الله الرحمن الرحيم كلمة المناضل علي محمد صالح في تأبين المناضل الراحل محمود إسماعيل الحاج في يوم الجمعة الموافق 12 فبراير الجاري ودعنا اخا ومناضلا...

Recent Comments