Thursday, July 9, 2020
Home Opinions الوطن فوق الخلافات

الوطن فوق الخلافات

الوطن فوق الخلافات

بقلم الفنان: عبدالكريم عمر ناصر

nation above Differencesنحن نعيش فى زمن العدو يبقى صديق والصديق يبقى عدوا نحن كجيل ورثنا قضاية وخلافات الثورة الارترية والصراعات التنظيمية ونحن لسنا طرفا فى ازمة الثورة الارترية والقيادات القديمة والحكومة الارترية ولد ولادة غير طبيعة فى زمن المتغيرات والمصالح والعلاقات الدولية والاسترتيجية وتحالف القارات من اجل الضمانات الاقتصادية والتجارية والوصول الى اعماق البحار بحثا عن الثروات الباطنية والاستفادة من الاحجار الكريمة  والمعادن الموجودة فيها.

 

 

نحن شعبا يعيش فى ازمة حقيقية من التخلف والجهل والطائفية والقبلية والولاءات الجهوية وطاعة لقيادات والتنظيمات التى عفا عنها التاريخ وتحامل الحقد والكراهية تحت غطاء التنظيم السياسى وندافع عن سيسات تقدمية ومن وعى وفهم وماوراء الدهاليز السياسيةومصالح تلك القيادات التى تعمل من اجل مصالحها الشخصية.

اليوم علينا ان نفكر بموضوعية ونستخدم العقل والمنطق لايجاد حلول من اجل انقاذ الوطن والشعب قبل اشتعال الحرب الاهلية الطائفية وفوات الاوان واقترح على كل القوى الوطنية الارترية ان تقف وراء اى عمل وطنى يجد حلا للازمة السياسية فى  البلاد واترفع عن الخلافات السياسية لان الوطن فى خطر وفى حالة وجود فراغ فى الحكم والدولة المدينة فى البلاد فى ظل صراعات الجنرالات والمجتمع المدنى الذى يريد الدولة الوطنية فى البلاد بينما الاوضاع القائمة الان فى البلاد التى تخضع لنظام ديكتاتورى مستبد وشوفينى يريد لهذا الوطن التمزق والتحلل والزوبان فى مجتمعات لدول مجاورة وثم الجيب اللهيب الجهنمى العباد والبلاد والوطن ونتيجة لذلك اطلب من كل الشباب الارترى ان يرتقى الى الوعى ومستوى المسؤولية الوطنية وتوحيد الصفوف قبل ان يصبح فراغ فى الدولة وتحول البلا الى صوملة ولبننة اخرى وروندا

لكننا عندنا غضب نتيجة لما وصلت اليه البلاد والانسان وماقامت به قيادات الجبهة الشعبية فى الداخل والخارج ثم ان المسؤولية الاخلاقية اتحاه الاوطان وشعبا تجبرنا لطى صفحة الخلافات والصراعات وكل احقاد الماضى ونرى المستقبل المشرق فى بلاد وشعبا لكى تنتصر لابد من الوحدة والتفاهم والانسجام.

لاننا اذا ظللنا اسيرى الماضى وماحدث من خلافات وصراعات بين القيادات والحركات السياسية 

كما نعانى منه اليوم الان فى وضع لايحسد عليه

تقبل للاعضاء الجبهة الشعبية والتنظيم المعارض من اجل تغيير الاوضاع فى الوطن وقيام نظام وطنى يعترف بالحقوق المدنية وقيام نظام دولة لقانون والدستور والمحافظة على الانسان فى حقوق التنمية  والعدالة الاجتماعية والحرية وحقوق الانسان علينا نساند اى قوة وطنية تريد تفسير هذا النطام الدكتاتورى فى البلاد وعلى الاعلام والمنتديات السياسية نشر ثقافة السلام من اجل بناء وطن معافى

ونعيش تحت مظلة دولة القانون والمشاركة الفعلية لاى مواطن ونحترم انسانية الانسان والديانات والعادات ونحارب التطرف والشوفينية.

والبلاد تسع الجميع واذا صلحت النفوس والقلوب صلح الوطن ولابد من نشر ثقافة السلام فى البلاد وان الرئيس يقوم بوجبه الوطنى والوظيفى تجرى انتخابات الاعضاء للبرلمان حسب التقسيم الجغرافى مع اتفاق فى التشريعات القوانين للحفاظ على حقوق الوطن الموطنين بكل اطياف اللون السياسى فى الوطن والوطن فوق الخلافات والصراعات فحافظوا علية

abdulharimnasir@gmail.com

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

فارقة من الزمن

فارقة من الزمن فارقة من الزمن تؤدي احيانا الي نتائج فادحة  كانت انتفاضة اخريا التي جاءت كرد فعل انفعالي لفعل اخر دون تخطيط اي فعل...

ثلاث رسائل

ثلاث رسائل بقلم / محمد عثمان كونات. الاولى ( لمدرخ ) : .. نقول للاخوة في مدرخ ان يسيروا علي ما هم عليه من سير حاملين هم...

إلى متى هذا البغض من الحكومة الارترية تجاه شعبها؟

إلى متى هذا البغض من الحكومة الارترية تجاه شعبها؟ في الصيف الماضي تفاءلنا كإرتريين "شعب مقهور مضطهد " بقرارات الامم المتحدة حيث صنفت الأعمال التي...

جائزة حرب اليمن

جائزة حرب اليمن بقلم / محمد عثمان حمد توقع الإرتيريون ان حرب اليمن سوف تكون وبالا على الطاغية “إسياس"، وذلك لتوفر الدلائل التي تؤكد وجود اليقين...

Recent Comments