Thursday, July 9, 2020
Home News-Analysis جبهة التضامن الارترية

جبهة التضامن الارترية

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التضامن الارترية

التضامن تستنكر اعتقال السلطات السودانية عددا من قادة وكوادر حركة الاصلاح الاسلامي الارتري.

لقد تابعت جبهة التضامن الارترية بكل قلق قيام سلطات أمن ولاية كسلا في 8/6/2013م باعتقال عدد من قيادات وكوادر حركة الاصلاح الاسلامي الارتري وهم في ذات الوقت قيادات وكوادر جبهة التضامن الارترية واستمرار احتجازهم  على مدى الاسبوع المنصرم بدون مسوغ يستدعي هذه المعاملة غير الكريمة.

 

ومع إن عموم مجاهدي ومناضلي المقاومة الوطنية الارترية التي تكافح من أجل إزالة نظام حزب الشعبية في أسمرا الذي أضر بارتريا وشعبها وجيرانها عن كاهل وطننا ، قد تعودوا على مثل هذه التصرفات من بعض موظفي وأجهزة حكومة السودان ، إلآ إن أسلوب التنفيذ والمعاملة المنافية للعلاقات والروابط المتجذرة بين الشعبين هذه المرة قد ذهب بعيدا في استفزاز المشاعر الشعبية الارترية ومشاعر المقاومة الوطنية الارترية التي تميزت وفي كل الظروف بحرصها على احترام كل الأعراف المرعية  للسودان ، كما قدمت التضحيات الباهظة من أجل المحافظة على أمن واستقرار السودان وسلامة شعبه الكريم. إن ما إتبعته السلطات الأمنية هذه المرة من المداهمات الليلية وترويع النساء والأطفال وتسلق أسوار المنازل ، ينافي كلية المستقر من العلاقات بين أبناء إرتريا والسودان ويخالف قواعد التعامل الانساني وتعاليم الدين ومقتضيات الأخوة.

إن جبهة التضامن الارترية التي ظلت تؤكد حرصها على هذه العلاقات الطيبة بين الشعبين وتتعامل مع مثل هذه الظواهر من موقع الحرص على هذه العلاقات وتقدم متطلبات المحافظة عليها على مقتضيات النضال الوطني ومستلزمات الصراع ضد دكتاتورية الفئة الواحدة ونظامها الانعزالي لتؤكد إن المحافظة على هذه الروابط الحميمة بين شعبي ارتريا والسودان  مسئولية الطرفين . وعليه فان جبهة التضامن الارترية في الوقت الذي تستنكر هذه التصرفات غير المبررة بحق مناضليها : المجاهد عبد القادر محمد عافه(أبو العباس) ورفاقه تدعو الحكومة في الخرطوم الى الاسراع في معالجة تجاوزات أمن ولاية كسلا بمسئولية واطلاق سراح قادتها وكوادرها المعتقلين.

الهيئة القيادية المؤقتة

16/6/2013م

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

فارقة من الزمن

فارقة من الزمن فارقة من الزمن تؤدي احيانا الي نتائج فادحة  كانت انتفاضة اخريا التي جاءت كرد فعل انفعالي لفعل اخر دون تخطيط اي فعل...

ثلاث رسائل

ثلاث رسائل بقلم / محمد عثمان كونات. الاولى ( لمدرخ ) : .. نقول للاخوة في مدرخ ان يسيروا علي ما هم عليه من سير حاملين هم...

إلى متى هذا البغض من الحكومة الارترية تجاه شعبها؟

إلى متى هذا البغض من الحكومة الارترية تجاه شعبها؟ في الصيف الماضي تفاءلنا كإرتريين "شعب مقهور مضطهد " بقرارات الامم المتحدة حيث صنفت الأعمال التي...

جائزة حرب اليمن

جائزة حرب اليمن بقلم / محمد عثمان حمد توقع الإرتيريون ان حرب اليمن سوف تكون وبالا على الطاغية “إسياس"، وذلك لتوفر الدلائل التي تؤكد وجود اليقين...

Recent Comments